الخميس، 1 مارس، 2012

لوحة ( الجورنيكا) لبيكاسو

قام بيكاسو برسم لوحة الجورنيكا (GUERNIKA) في عام 1937م،بعد قصف الطيران النازي الألماني لقرية (جورنيكا) في شمال إسبانيا،و القضاء على عدد كبير من سكانها. وقد أصبحت تلك اللوحة رمزا عالميا لتجسيد فداحة الحروب، و ضم مبنى الأمم المتحدة نسخة منها، وقد تم توظيف تلك اللوحة من قبل المناهضين للحرب على العراق.

و تجسد لوحة ( الجورنيكا) مفهوما فلسفيا من نوع خاص يوضح مدى تفاعله مع الظروف السياسية.و يتضح من خلال هذه اللوحة تمرد الفنان على الحيل الفنية و استخدام الألوان بحيث اقتصر على اللونين الأبيض و الأسود مع درجات متفاوتة من اللون الرمادي لتجسيد عمق مأساة الحرب و القتل و الدمار.
في البدء،لم تسلم اللوحة من هجوم تانقاد الذين اعتبروها مجرد خربشات عابرة لا تحمل أية قيمة فنية،لكن في المقابل شدد المنصفون منهم على ضرورة قراءة مسيرة الفنان بأكملها للتمكن من فهم أعماله جيدا، مؤكدين أن بيكاسو قام برسم هذه اللوحة بعد أن بلغ مرحلة متقدمة من النضج القني.
و كان بيكاسو يطمح إلى جلب تلك اللوحة إلى أسبانيا لكنه كان ينتظر زوال حكم ( فرانكو) لكن القدر لم يمهل فمات قبل ذلك. وبعد وفاته و بالضبط سنة 1981،قام النظام الجديد بنقل لوحة الجورنيكا إلى إسبانيا كأفضل احتفاء بالذكرى المئوية على مولد بيكاسو، و كانت تلك الخطوة رمزا لتحول إسبانيا من  الديكتاتورية إلى عهد جديد من الديموقراطية و الحرية.و توجد هذه اللوحة حاليا ضمن مقتنيات متحف الفن الحديث بمدريد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : جمعية شباب الأرباح